اكاديمية المراءة العربية

اهلا اهلا اهلا
يا ست الكل
نورتينا

واسعدنا دخولك المنتدى
يلا سجلى معانا منتظرينك

اكاديمية المراءة العربية

كل ما تهتم به المراءة العربية

عــــيـــــد ســعـــــيــــد

    الطفل العنيد وطريقة التعامل معه

    شاطر
    avatar
    اسماء محمد

    عدد المساهمات : 94
    تاريخ التسجيل : 05/08/2010

    الطفل العنيد وطريقة التعامل معه

    مُساهمة من طرف اسماء محمد في الأربعاء أكتوبر 20, 2010 8:48 am


    الطفل العنيد وطريقة التعامل معه

    موضوع مهم لكل أم





    بالطبع نحن جميعاً نتمنى أن يتمتع أطفالنا بأخلاق طيبة وأن يتعلموا الفرق بين الصواب والخطأ، ولكن ليس ذلك دائماً سهل، خاصةً إذا كان الطفل عنيداً ويقابل كل ما تقولينه بكلمة ) لا ( لا شك أن التعامل مع الطفل العنيد شئ صعب وأحياناً ينفذ صبرك قبل أن ينفذ صبره هو، ولكن هناك طرق فعالة للتعامل مع العند حتى يكون بيتك مكاناً هادئاً بدلاً من أن يصبح ميداناً للمعارك!

    هل من الطبيعى أن يكون طفلى عنيداً بهذا الشكل؟

    إن العند صفة طبيعية جداً فى الأطفال، وكل طفل عنيد إلى حد معين، لأن من طبيعة الطفل أن يختبر البيئة المحيطة به لكى يعرف مداه. لكن الأطفال لا يعرفون حدودهم ومن مهمة الأبوين أن يضعا لهم هذه الحدود.

    الطفل منذ صغر سنه يكتشف أنه شخصية مستقلة وله القدرة الذاتية على التفكير واتخاذ القرارات لنفسه، وكذلك القدرة على الاعتراض على أى شئ لا يعجبه، يبدأ ذلك عندما يبدأ الطفل فى اكتشاف العالم من حوله ويقابل كثيراً بعبارات مثل، لا، لا تفعل ذلك( أو )لا تلمس هذا( عندئذ يبدأ الطفل فى الاعتراض ويحاول أن يفعل ما يريده بغض النظر عما يقوله أبويه. هنا يبدأ دور الأبوين فى تهذيب طفلهما، فكلما كان ذلك مبكراً كلما كان أفضل. ما هو الحل؟

    إن التربية الفعالة هى أفضل طريقة للتعامل مع العند ومنعه ولها ثلاث قواعد أساسية فى التعامل مع الطفل.

    القاعدة الأولى:

    وأول قاعدة من قواعد التربية هى ( الثبات على المبدأ عند تعاملك مع الطفل ) هذا يعنى أن يتفق الزوجان مسبقاً على ما هو مسموح به وما هو غير مسموح به للطفل وماذا يفعلان إذا تعدى الحدود الموضوعة له، فلا تقبلى شئ يرفضه زوجك والعكس صحيح. أيضاً لا تتغاضي عن شئ فعله طفلك اليوم ثم تعاقبينه على الفعل نفسه فى اليوم التالى.

    القاعدة الثانية:

    هى أن تكونى هادئة ولكن حاسمة في نفس الوقت عندما يعند طفلك. إذا طبقت هذه القواعد فسيفهم طفلك حدوده جيداً.

    القاعدة الثالثة:

    إن إدخال روتين معين فى حياة طفلك سيقلل من المواقف التى يحدث فيها الصدام بينكما وسيساعده ذلك على معرفة ما هو متوقع منه، فكرة جيدة أن تحددى مواعيد للطعام، الاستحمام، النوم، والأشياء الأخرى التى تعتبرينها هامة.

    لذا يجب أن تضعى فى اعتبارك أنه تماماً مثلما تتوقعين من طفلك اتباع النظام دون مساءلة يجب أيضاً أن تسمحى له بمساحة من الحرية لاتخاذ القرارات الخاصة به، أن يعلم الطفل أنه يستطيع تكوين رأى وأنه قادر على اتخاذ قرارات خاصة به ذلك يمثل جانباً هاماً فى نمو شخصيته.

    تنصح بأن يقرر الأبوان الأمور القابلة للنقاش والأمور الغير قابلة للنقاش. على سبيل المثال، لن يضر السماح لطفلكما باختيار فيلم الكارتون الذى يريد مشاهدته أو اختيار الملابس الذى يريدها او يفضلها ، فهذا سيعطيه شعوراً بإشباع رغبته فى الاختيار. لكن إذا صمم طفلك على فعل شئ خطر مثل اللعب بسكين، أو إذا أراد أن يفعل شيئاً لا يناسبك وأصر عليه مثل زيارته لجدته فى وقت يكون لديك فيه الكثير من المشاغل فى البيت، فى هذه الحالة يكون القرار النهائى لك.

    إلى أى مدى أكون حازمة؟

    لا يجب أن يكون الأبوان متراخيين أكثر من اللازم أو حادين أكثر من اللازم، فالمبالغة فى كلتا الحالتين ستؤدى إلى نتائج غير طيبة. فإذا قوبل كل ما يريده الطفل بالرفض دائماً دون إعطائه فرصة اتخاذ أى قرار، سيؤدى إلى عدم قدرته على اتخاذ أى قرار أو تكوين أى رأى، فتحكم الأبوين الدائم فى الطفل، يحجم شخصيته.

    على الجانب الآخر، إذا لم يوجه الأبوان طفلهما وتركاه يفعل ما يريد بصفة دائماً؛ أياً كان ما يريده، فستكون النتيجة طفل منفلت ليس لكلام أبويه أى تأثير عليه.

    إن أفضل طريقة للتعامل مع الطفل الذى يصر على فعل شئ ترين أنه غير لائق تتضمن ثلاث خطوات:

    - أول خطوة هى أن تقولى لطفلك بهدوء وحسم أنه يجب أن يتوقف عن ذلك السلوك وأنك لا تريدينه أن يكرر هذا السلوك حيث أنك لا تقبلينه.

    - ثانياً إذا لم يتوقف الطفل عن سلوكه، ذكريه أنك قد طلبت منه من قبل التوقف عما يفعله وقولى له أنه إن لم يتوقف فى الحال فسوف يعاقب.

    - وأخيراً إذا استمر الطفل فيما يفعل بغض النظر عما قلتيه له، فيجب أن تقومى بمعاقبته حتى لو أغضبه ذلك.

    يجب أن يعرف الطفل أنك تعنين ما تقولين، وأنه لن يستطيع تحت أى ظرف من الظروف الاستمرار فى اتباع السلوك السئ.

    العقاب المناسب هو حرمان الطفل من شئ يحبه، مثل مشاهدة التليفزيون، أو الذهاب إلى النادى، لكن ليس من المناسب أبداً ضرب الطفل أو سبه بألفاظ جارحة.

    من الطبيعى أن يحدث بينك وبين طفلك أحياناً تضارب فى الرأى، أن السر فى التعامل مع عناد الطفل هو أن يتسم سلوكك معه بالهدوء ولكن بالحسم والثبات فى نفس الوقت ...
    avatar
    اسماء محمد

    عدد المساهمات : 94
    تاريخ التسجيل : 05/08/2010

    رد: الطفل العنيد وطريقة التعامل معه

    مُساهمة من طرف اسماء محمد في الأربعاء أكتوبر 20, 2010 8:53 am

    مقاله اخرى في التعامل مع الطفل العنيد

    طريقة ناجحة للتعامل مع الطفل العنيد 100%


    قالت الام للطبيب :
    ابنى كثير الاستفسارات قبل ان يوافق على تعليماتى....متمرد دائما !!

    تجيب عليكم الدكتورة : شهيرة لمعى (استاذ علم النفس):
    كل ام لديها القدرة على اقناع طفلها عن طريق معايشة تفكيره...و تقدم لها مجموعة من النصائح التربوية :

    1. فهمى طفلك ان الكلمة الاولى و الاخيرة للام و الاب .
    2. هذه الكلمة قرار لا يقبل المناقشة.
    3. من حق الوالدين ان يامرا اطفالهما ..او تاجيل النقاش الى وقت اخر و على الاولاد ان ينفذوا . :bdoo:
    4. علم طفلك مواثيق التعامل مع الاخرين .
    5. اعتمدى خططا طويلة النفس ..فالمسالة تربوية بالدرجة الاولى و ليست صراعا
    6. لا تتوقع الاستجابة الفورية.

    7. تقول ام : اعانى صراعا شديدا مع زوجى فى الامور المنزلية و تربية الاطفال ...و الضحية دائما الاولاد...خاصة ان كلا منا يعاملهم باسلوب مختلف!!
    : تنافس الوالدين يضر بالطفل نفسيا ...فهو ينظر لوالديه كنموذج يقتدى به يساعده لتحقيق نوع من الانسجام الفكرى ...و تصبح لديه درجة عالية من الادراك السليم لامور الحياة ...لان الاختلاف فى الراى بين الوالدين ينجم عنه التشويش الذهنى للطفل ....
    ضعف شخصيته مستقبلا ...عدم القدرة على الانسجام و التفاعل مع المجتمع ...بل ربما يولد لديه شعورل بالريبة فى تعاملاته.
    avatar
    اسماء محمد

    عدد المساهمات : 94
    تاريخ التسجيل : 05/08/2010

    رد: الطفل العنيد وطريقة التعامل معه

    مُساهمة من طرف اسماء محمد في الأربعاء أكتوبر 20, 2010 9:16 am

    تكملة موضوع العناد عند الطفل

    الكثيرات من الأمهات تعلو شكوتهن من العناد عند الأطفال وعدم طاعتهم لأوامر الوالدين ، ويعتبر العناد من اضطرابات السلوك الشائعة عند الأطفال ، وهو نوع من الإحساس بالاستقلالية الجزئية ونمو للتصورات الذهنية لدى الطفل ، وتختلف درجة العناد من طفل لأخر حسب شخصية الطفل.

    أسباب العناد عند الأطفال

    1- تقليد الطفل العنيد الكبار.

    2- شعور الطفل العنيد بالعجز والملل أمام موقف معين أو فرد معين.

    3- محاولة الطفل العنيد لإثبات الذات ولفت الأنظار.

    4- كثرة التوجيهات الجائرة للطفل وخوف الطفل من الأمر.

    5- الاستهزاء بالطفل من قبل أحد أفراد الأسرة أو الأصحاب.

    6- تحجيم حرية الطفل وفرض أوامر دون معرفة سبب لها.

    7- الرسائل السلبية التي يوجهها من حوله كترديد ( أنت عنيد أو كفاك عناد ،...) فيصدقها الطفل ويتقمصها دائماً ويتمادى في العناد.

    8- اللين أو الغلظة المفرطة مع الطفل من الوالدين.

    9- تعارض متطلبات الطفل مع أوامر الوالدين.

    10- إحساس الطفل بالظلم وخاصة عند شعوره بأن أحد إخوانه مفضل عنه من قبل الوالدين.

    11- قد يكون العناد ترجمة من الطفل لشعوره بالضيق الشديد.

    12- سوء استخدام للحرية المتاحة للطفل.

    13- توجيه النصح للطفل العنيد أمام الآخرين.

    حلول لمشكلة العناد عند الأطفال

    1- تذكري وأنت تعاملين الطفل أن الطفل يجتاز مرحلة العناد ما بين سن الرابعة والسادسة وتفاهم الآباء لنفسية الطفل يساعداه في اجتياز تلك المرحلة.

    2- يجب أن تنطلقي في تعاملك مع الطفل من إيجابياته ، فالطفل ذكي إذن يجب معاملته بوصفه مخلوقًا مفكرًا ، وتذكري هذه المعادلة ذكاء + عنف = عناد وعنف مضاد.

    3- حاولي تثبيت نمط معاملتك مع الطفل ، وحددي المسموح وغير المسموح في كل موقف وبهدوء بحيث لا يكون التأديب مرتبطًا بما يأتي على البال ؛ فالطفل ذو الوالدين المتقلبين لا يكون متأكدًا من شيء.

    4- تذكري قيمة القصص في التربية ، فهي تمرر مضامين التربية إلى عقل الطفل ؛ وهنا يأتي دور حكايات المساء ، فاخترعي شخصية وثبِّتيها وانسجي حولها القصص.

    5- خصصي للطفل وقت من النهار لتتقربي من الطفل وتعوضيه إنشغالك عنه بقية اليوم ولو أن تحددي هذا الوقت بنصف ساعة فقط.

    6- يجب تجنب الوصول مع الطفل لمرحلة العناد فإذا شعرت بأن الطفل على وشك الدخول في أحدها فحاولي لفت نظر الطفل إلى شيء محبب له أو إلى موضوع أخر بخفة.

    7- يمكنك الاشتراك للطفل في أحد الحضانات بحيث يذهب ثلاثة أيام لبعض الوقت للعب والمرح.

    8- يجب منح الطفل وقتا للخروج إلى المتنزهات وليشعر بالانطلاق واللعب ومشاهد الطبيعة فسوف يمتص ذلك من طاقة الطفل.

    9- لا بد أن يفرغ الوالد جزء من الوقت للطفل كل يوم يجلس معه ويلاعبه وليكن الأب مساندك الأساسي في رحلة النوم.

    10- اعلمي أن التهديدات لا تجدي مع عناد الأطفال وسيستمر الطفل بالعناد .

    11- اسمحي للطفل ببعض الرفض لتكون له شخصية قادرة على اتخاذ القرار.

    12- لا ترفضي كل ما يطلبه الطفل لمجرد الرفض إما أن يكون بسبب واضح أو تبرزي له العلة من رفضك .

    13- لا تطلبي من الطفل أكثر من أمر في المرة الواحدة حتى لا تسببي إرباكا للطفل.

    لمعرفة المزيد عن هذا الموضوع ، قم بزيارة الرابط التالي

    المراجع
    [1] أسباب العناد عند الأطفال(الويب)
    mynono.hawaaworld.com

    [2] حل مشكلة العناد عند الأطفال(الويب)
    mynono.hawaaworld.com
    [/i][/i]

    بنت الأسلام

    عدد المساهمات : 136
    تاريخ التسجيل : 17/11/2010

    رد: الطفل العنيد وطريقة التعامل معه

    مُساهمة من طرف بنت الأسلام في السبت نوفمبر 20, 2010 4:38 pm

    تسلم ايديكي يا قمر



    وجزاكي الله كل الخير

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 1:13 am